شبكة و منتديات مخيم العروب


عزيزي الزائر/ عزيزتي الزائرة الرجاء التكرم بالدخول اذا كنت عضوا في المنتدى
أو التسجيل إن لم تكن عضوا وترغب بالإنضمام الى أسرة المنتدى
شكرا
مع تحيات إدارة المنتدى
شبكة و منتديات مخيم العروب

هلا وغلا بيك يا زائر نورت المنتدى

السلام عليكم الى جميع الاعضاء والزوار الكرام اذا واجهتكم مشاكل في المنتدى باستطاعتكم اضافت هذا الايميل عندكم والتواصل مباشرة مع فريق ادارة المنتدى او ارسال رسائل الى عنوان الايميل التالي  info@arub.ps
اهلا وسهلا بكم في شبكة ومنتديات مخيم العروب ... املين منكم التسجيل في المنتدى وقضاء اجمل الاوقات ... والان راديو مخيم العروب حصريا على شبكة ومنتديات مخيم العروب ... مع تحيات ادارة المنتدى ...  وأيضا حصريا التولبر الخاص بمنتديات مخيم العروب للتحميل http://arroubwebsite.ourtoolbar.com/

    إليكِ يا فتاة ـــ بقلم الشاعر رجب الجوابرة

    شاطر
    avatar
    رجب الجوابرة
    عضو جديد
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 7
    ذكر
    نقاطك : 2907
    سمعتك بالمنتدى : 1
    تاريخ التسجيل : 04/01/2011

    new إليكِ يا فتاة ـــ بقلم الشاعر رجب الجوابرة

    مُساهمة من طرف رجب الجوابرة في الثلاثاء يناير 18, 2011 4:54 pm

    إليكِ يا فتاة ــ بقلم الشاعر رجب الجوابرة
    ـــــــــــــــــــــــــــ
    أغــارُ عليكِ من همس العيونِ
    ومن لمس النسيم على الجفونِ
    ومن ريحٍ تداعــــبُ وجنتيـــك
    وتلثمُ فاكِ .. كالطفل الحنـــونِ
    ومن عينٍ تشاهـــدُ كـــــل يومٍ
    كنوز النجمِ في وقت السكــونِ
    ومن ركنٍ يضمُّ البـــدرَ ليـــلاً
    ويحضــنهُ رداءٌ ذو شجــــونِ
    ******
    أخاف عليكِ من خطر الليالي
    ومن نفــــسِ تؤدي للظنـــونِ
    ومن نارٍ بظـاهرها مــــنـــارٌ
    وباطنها يؤدي .... للمنــــونِ
    ومن نفسٍ تخلُّ الوزن قسـطاً
    وفيها العدل ... أبعدُ ما يكونِ
    ومن عصف الرمال بلا رياحٍ
    كزلزالٍ لهُ ..... طبع الجنونِ
    ******
    فلا تلقي لهـــــذا الركــن بالاً
    وكوني مثل أطراف الغصـونِ
    وكوني مثل حدِّ السيــف بتــراً
    لأيدٍ حاولت لمس الحصــــونِ
    وحلمكِ مثل أحـــلام الصبــايا
    بلوغ الستر والعِرَض المصونِ
    جمالكِ في ربيع العمرِ شمــسٌ
    تغيــب إذا جمــال الروحِ دونِ
    ******
    أحبــكِ يا شريكاً في حيــــاتي
    بغيــركِ لا اكتمــــالٌ فيهِ ديني
    أيا نصفي ونصفي صار مـني
    كلانا واحــــدٌ طــول السنيـــنِ
    وأبناءٌ لنا صـــــاروا كبــــاراً
    وأحفـــادٌ لـــنا مثـــل البنــــينِ
    رعانا الله بالعـــيش الكـــــريمِ
    وألحقــــنا بركــب الصالحــينِ
    ــــــــــــــــــــــــــ


    المرفقات
    2358616915.jpg
    لا تتوفر على صلاحيات كافية لتحميل هذه المرفقات.
    (22 Ko) عدد مرات التنزيل 0

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 10, 2018 1:45 am